لماذا أسلوب الحياة النباتي؟ من أجل البيئة!


منذ فترة ونحن نشارككم بالعديد من الوصفات النباتية، والمعلومات، ومصادر المعلومات المرتبطة بأسلوب الحياة النباتي. وقد تلقينا العديد والعديد من التساؤلات عن أسباب اختيارنا لأسلوب الحياة النباتي. وكما كتبنا من قبل في التدوينة بعنوان:“لماذا أسلوب الحياة النباتي؟ من أجل صحتك!” ، فهناك العديد من الأسباب التي تدفعنا لذلك. ولكن، في الواقع، لا يغير الإنسان أسلوب حياته بالكامل ليتحول إلى أسلوب الحياة النباتي لأجل سبب واحد. للمزيد من المعلومات عن تأثير أسلوب الحياة النباتي على الصحة، يمكنكم الرجوع لمقالنا الأول في هذه السلسلة.

أما تدوينتنا اليوم، فسنحدثكم فيها عن تأثير أسلوب الحياة النباتي على البيئة.

عندما نتوقف عن تناول اللحوم، فإننا بذلك نوفر أطنان من المياه، كما أننا نقلل انبعاثات الكربون، ونقلل من تآكل التربة. فالمشروعات التي تقوم على تربية الحيوانات حتى تكون جاهزة للاستهلاك تستخدم كميات هائلة من الطاقة وينتج عنها المزيد من المخلفات. إليكم بعض الإحصاءات التي توضح العلاقة بين النظام الغذائي والبيئة.

الماء:

موقع ناشونال جيوجرافيك National Geographic interactive tool: هذا الرابط يساعدك في تحديد إلى أي مدى يؤثر نظامك الغذائي على استهلاك الماء. فمن خلال هذه الأداة التفاعلية يمكنك أن تتعرف على كميات الماء التي نحتاجها للحصول على كل من المنتجات المختلفة.

إليكم هذا المثل:

للحصول على حوالي ½ كجم من اللحم البقري نحتاج إلى 1799 جالون (6810 لتر) من الماء، علماً بأن إنتاج حوالي ½ كجم من فول الصويا لا يحتاج أكثر من 216 جالون (818 لتر) من الماء.

كتبت د. ميلاني جوي، الحاصلة على شهادة الدكتوراه، أيضاً عن النظام الغذائي الذي يعتمد على المنتجات الحيوانية وتأثيره السلبي على مياه كوكب الأرض. ومن كتاباتها في هذا المجال عندما قالت: “إن تربية الحيوانات تعد من أكبر مصادر تلوث المياه. فالمصادر الرئيسية للتلوث تأتي من المضادات الحيوية، والهرمونات، والمواد الكيميائية التي تستخدم في المدابغ، هذا بالإضافة إلى فضلات الحيوانات، والرواسب التي تنتج عن تآكل المراعي، والأسمدة والمبيدات التي تستخدم لتغذية المحاصيل الزراعية.”

انبعاثات الكربون

بحسب أحد التقارير الصادرة عن الأمم المتحدة عام 2006، فإن تربية الحيوانات باعتبارها أحد مصادر الطعام ينتج عنه انبعاثات كربونية تزيد في الكم عن تلك الانبعاثات التي تنتُج عن وسائل المواصلات في العالم مجتمعة. كما تضمن تقرير آخر صادر عن جامعة شيكاغو بعض المعلومات المذهلة التي تستحق المشاركة. فهو يوضح أن الأمر يحتاج 7 كجم من الطعام لإنتاج 1 كجم من اللحم، كما أن غاز الميثان المنبعث من أجسام الحيوانات (آكلة اللحوم) يعد مسئولاً عن انبعاث المزيد من الكربون بما يعادل 1.5 طن أكثر كل عام من تلك التي تنبعث من أجسام الحيوانات النباتية. أو بمعنى آخر، يمكننا القول بأنه، وفقاً للعديد من المصادر، فإن كمية الميثان المنبعثة من المواشي وفضلاتها يمكن أن تكون ذات تأثير ملوث للبيئة بقدر التلوث الذي تسببه 33 مليون سيارة!!!

تآكل التربة
Erosion: courtesy of Soil Science
تآكل التربة هو تلك العملية التي تتآكل فيها التربة الخصبة، وتصبح خالية من العناصر الغذائية المفيدة الكامنة فيها. ويعتبر تآكل التربة من أخطر الأضرار التي يمكن أن تصيب كوكب الأرض. ووفقاً للعديد من الدراسات، فإن عملية تربية الحيوانات من أجل الحصول على الطعام تعد مسئولة عن 55٪ من حالات تآكل التربة في الولايات المتحدة الأمريكية. أما إذا توقفنا عن تربية الحيوانات من أجل الطعام، فبهذه الطريقة يمكننا الحد من ظاهرة تآكل التربة بشكل كبير.

فكلما اخترنا أن نضيف المزيد من الخيارات النباتية لأنظمتنا الغذائية، كلما ساعدنا في تقليل الأضرار التي تؤثر على كوكب الأرض.

ولكن الأسباب لم تنتهي. تابعونا لتتعرفوا على المزيد من الأسباب التي تدعوكم لإضافة المزيد من الخيارات النباتية لطعامكم.

المصدر:

Joy, M. (2010). Why we love dogs, eat pigs, and wear cows. San Francisco: Conari Press.



أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s